الصفحة الأساسية > الأخبار > قصر المؤتمرات يحتضن جلسة حول وضعية السلم والأمن في إفريقيا




حضر رئيس الجمهورية، السيد محمد ولد عبد العزيز، صباح اليوم الاثنين بالمركز الدولي للمؤتمرات "المرابطون"، ضمن فعاليات اليوم الثاني لقمة نواكشوط الإفريقية ال 31، إلى جانب نظرائه الأفارقة جلسة حول وضعية السلم والأمن في القارة الإفريقية.
وقدم السيد إسماعيل الشرقي، مفوض الأمن والسلم بالاتحاد الإفريقي، خلال هذه الجلسة، التي افتتحها رئيس جمهورية السيراليون السيد جاليوس مادا بيو، تقريرا حول وضعية الأمن والسلم في القارة الإفريقية وبؤر التوتر خصوصا في جنوب السودان والكونغو الديمقراطية والصومال وليبيا ووسط إفريقيا ومالي والساحل.
وتضمن التقرير تصورا حول الإجراءات التي ينبغي اتخاذها لنزع فتيل الأزمات وتخفيف التوتر في هذه المناطق سبيلا لتكريس الديمقراطية ووضع قواعد تنمية مستديمة.